منتدى تعليمى فى كل ما يخص الانترنت
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الاصلاح الاسلامي 3

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ashraf nabiel
مشرف
مشرف


عدد الرسائل : 22
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 31/05/2007

مُساهمةموضوع: الاصلاح الاسلامي 3   الأحد يونيو 10, 2007 4:14 am

عندما كتب جمال الدين الأفغاني [ 1254- 1314 هـ 1838 – 1897 ] عن ضرورة تأسيس نهضتنا الحديثة على الإسلام ، لأن الدين – كما قال – " هو السبب المفرد لسعادة الإنسان , وهو قوام الأمم , وبه فلاحها , وفيه سر سعادتها .. " ..

كان هناك من يتشكك ويشكك في إمكانية وقدرة الإسلام على أن يكون مصدر النهضة الحديثة ,, ولهؤلاء المتشككين كتب جمال الدين الأفغاني فقال :

" إنني أرسل فكري إلى نشأة الأمة التي خملت بعد نباهة .. وأطلب أسباب نهوضها الأول .. إنه : دين قويم الأصول , محكم القواعد شامل لأنواع الحكم , باعث على الألفة , داعٍ إلى المحبة , مزك للنفوس ,مطهر للقلوب من أدران الخسائس , منور للعقول بإشراق الحق من مطالع قضاياه , كافل لكل ما يحتاج إليه الإنسان في مباني الاجتماعات البشرية , وحافظ وجودها , ويتأدى بمعتقديه إلى جميع فروع المدنية ..

فإن كانت هذه شرعة الأمة , ولها وردت , وعنها صدرت , فما تراه من عارض خللها , وهبوط عن مكانتها , إنما يكون من طرح تلك الأصول ونبذها ظهرياً , ففلاحها الناجح إنما يكون برجوعها إلى قواعد دينها , والأخذ بأحكامه على ما كان في بدايته ..

ومن يعجب من قولي :- إن الأصول الدينية الحقة تنشئ للأمم قوة الاتحاد , وائتلاف الشمل , وتفضيل الشرف على لذة الحياة . وتبعثها على اقتناء الفضائل , وتوسيع دائرة المعارف , وتنتهي بها إلى أقصى غاية في المدنية , ومن يعجب من قولي هذا , فإن عجبي من عجبه أشد .. ودونك تاريخ الأمة العربية .. وما كانت عليه قبل الإسلام من الهمجية .. حتى جاءها الدين فوحدها , وقواها ونور عقلها وقوم أخلاقها وسدد أحكامها , فسادت العالم .

ولا سبيل لليأس والقنوط من العودة إلى هذا الطريق , فإن جراثيم الدين متأصلة في النفوس , والقلوب مطمئنة إليه , وفي زواياها نور خفي من محبته , فلا يحتاج القائم بإحياء الأمة إلا إلى نفخة واحدة يسري نفسها في جميع الأرواح لأقرب وقت , فإذا قاموا , وجعلوا أصول دينهم الحقة نصب أعينهم , فلا يعجزهم أن يبلغوا في سيرهم منتهى الكمال الإنساني ..

هكذا تحدث جمال الأفغاني إلى المقلدين المتغربين في القرن التاسع عشر الميلادي – ومنذ ذلك التاريخ جرب المتغربون في بلادنا – من " أبناء بونابرت " ! – كل ألوان التحديث الغربي , فلم يزيدوا الأمة إلا " نحساً وتعساً وشططاً " – كما قال الأفغاني - ..

ومازلنا نحن – في القرن الواحد و العشرين – نلح على هؤلاء المتغربين المقلدين للتحديث الغربي , والدعيين إلى اللحاق والالتحاق بالغرب – مازلنا نلح عليهم كي يميزوا بين " التفاعل " الحضاري , وبين " التبعية .. والتقليد " فهل يعيدون قراءة نصوص الأفعاني من جديد ؟! .. وهل يثوبون إلى رشدهم , فيقلعون عن التقليد للغريب ؟!.
lol!






lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاصلاح الاسلامي 3
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المشاكس المصرى :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: