منتدى تعليمى فى كل ما يخص الانترنت
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 يا من يشتكى ضياع قلبه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 93
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 28/05/2007

مُساهمةموضوع: يا من يشتكى ضياع قلبه   الإثنين سبتمبر 17, 2007 2:26 am

يا من يشتكي ضياعَ قلبِه

نقولُ لك ليسَ مطلوباً أن يظلَ الإنسانُ على الدرجةِ نفسِها من الإشراقِ والصفاءِ ، ومن قبلُ اشتكى الصحابةُ ما اشتكيتَ ، فقالَ لهم المعلمُ الأولُ صلى الله عليه وسلم: لو تدومون على الحالِ الذي تقومون بها من عندي ، لصافحتكم الملائكةُ في مجالسِكم ، وفي طرقِكم ، وعلى فُرشِكم ، ولكن يا حنظلةُ ساعةٌ وساعة .



وجاءت الشريعةُ تنظمُ شؤونَ الحياةِ ، وتحفظُ للقلبِ قدراً من الصفاءِ ، وتستعينُ بصفاءِ القلبِ هذا ، على تجاوزِ عقباتِ التكليفِ بالخلافةِ في الأرضِ ، فينعكسُ على حسنِ المعاملةِ مع الزوجِ ، والتلطفِ مع الولدِ ، والتسامحِ مع الصديقِ ، والتعالي عن الصغائرِ ، والهمةِ في الإقلاعِ عن الذنوبِ وعدمِ الإصرارِ عليها.


لو لم يكنْ لكَ قلبٌ ، لَمَا شعرتَ بفقدِه ، والميتُ لا يتألم ، لكن شكواكَ ترجعُ إلى أسبابٍ ، ربما :ــ




أ ) حالةُ الإشراقِ الإيماني الأولى كانت قويةً ، بحيثُ عزَ عليك خفوتُها أو تراجعُها.


ب ) معاناةُ حادثةٍ تُُقلق بالكَ من زوجٍ ، أو صديقٍ ، أو من أطوارِ النفسِ وتلوُّمها وتلجلجها وظلماتها.


التمس قلبَكَ أيها الحبيبُ عند القرآنِ
فبذكرِ اللهِ تطمئنُ القلوب ، قراءةً واستماعاً وتغنياً وتأملاً ، وتذكر عند ذلك مَنْ تكلم بهذا القرآنِ وأوحاه إلى عبدِه ، وأنه يخاطبُك ، ويوجهك، ويناديك ، ويتحببُ إليك ، وهو غني عنك ، وأنت إليه فقير.



والتمس قلبَكَ في ساكني القبورِ
حيثُ ترقدُ بقايا الأجسادِ الصامتةِ ، وإن كانت تتحدثُ بأفصحِ لغةٍ ، وأصدقِ لسان.



تحدث مع نفسِك وقل لها انظرى ، كيف تساوى الكلُ في هذاالمكانِ ؟


وتلاشى في بقايا العبدِ ، ربُ الصولجانِ ، والتقى العاشقُ والقالي فما يفترقان.. مَنْ هو المائتُ من عامٍ ، ومن مليونِ عام ؟.أيها القبرُ تكلمْ وأخبرينى كم حويت من رمام ؟


هل طوى أحلامَك الموتُ وهل ماتَ الغرام؟


والتمس قلبَك عندَ حاجاتِ ذوي الحاجاتِ
من فقيرٍ ، ومسكينٍ ، ويتيمٍ ، وملهوفٍ ، ومكروب.



والتمس قلبَك عندَ رؤيةِ أصحابِ المعاصي الغافلين ، لا يرعوون ولا يعتبرون.


والتمس قلبَك عندَ الموعظةِ
أتلهبُه سياطُها أم حالُه كما قالَ الهالكون : " سواءٌ علينا أوعظت أم لم تكن من الواعظين " [الشعراء : 136].



وأكثر الاستغفارَ



واعلم أنه لن ُيدْخِلَ أحداً الجنةََ ... عملُه ، إلا أن يتغمدَه اللهُ برحمِته .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://moshaks.lolbb.com
 
يا من يشتكى ضياع قلبه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المشاكس المصرى :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: